ا         اخر تحديث 25-10-2011
  قصيدة من كلمات المرحوم السيد عبدالله بن محمد الناخبي مرسله لصالح حسين العمري في خمسينيات القرن الماضي  
طلبناك ياذا المن والطول والجلال             ياباسط الدنيا وناصب جبالها

يامن خلقت ادم من الطين والسلال            في الجنة الخضراء ولذة ظلالها

وسخرة له حواء من الضلع الشمال           وحلت له بالجمع وهو حلالها

وشاورهم الشيطان ذي في شوره العطال     باكل الشجر لما هبط من حلالها

الى ارض غبراء يدحق السهل والجبال       برد في جبلها واحتمى في رمالها

وذاق الضماء والجوع والعري والنكال       بكت اعيونه لما تجرح سبالها

وفارق لحوا لم يقومون بالوصال             مية عام نازح واصله من وصالها

وبعد اجتمع فيها وجيئوا لهم عيال             من اثنين بالشله يجيئوا من اعيالها

ومن جامع اختا له لم تكن حلال              وما دون ذلك قد وجب بكالها

وسوا لناره منهم تابع العطال                 وعدها بملئها يدخلوا باشتعالها

ولا الجنة الخضراء ملاها في الظلال         من الحور كم من باهرة في جمالها

وصلوا على من خصه الله بالرسال           شفيع الخلائق يو كلن ينالها

تقوم الامم والانبياء الكل باشتغال             باحوالهم والمصطفى قال انا لها

عليه صلاة الله مادامة الليال                   ولشهور تدخل وختمها في هلالها

يقول الفتى بوسالم التاح لي خيال             وجهمة عظيمة غائبه في خيالها

من البحر بين الكفر بالقتل والقتال            ياكم وكم من قد فنى من رجالها

يلقوا مراكب بالهواء رسو لها مجال          واثقال فيها طايرة في ثقالها

وقد حاربه لسلام بالكفر والنبال               وبالمغضبات المشطبه في ثقالها

فلا سا كذا فرعون ذي بالبلاد عال           ولاسا كذا النمرود واحكم فعالها

عجايب عجيبه يستوي فكرها محال          فمن الذي فكر وقاس امتثالها

كذا السيم والصندوق ذي يخطف المقال       بتدي الخبر من حيث ماحد حكالها

وان قلت هذا في اساطير وانتقال             عجزنا وان قلنا تعذر اعتقالها

عجزنا بهذا الحال لم ندرك احتيال            فلا بد والساعه لهذا اوانها

كفاهم بهم فيهم ومنهم بالاقتتال                ومن رام منهم ارضنا لا ينالها

قريبين لينا للمنافع والاشتغال                 بعيدين عنا من مرادي وبالها

ونخشى على لسلام من صرفة الميال         لعا تندجل بعض العرب بدنجالها

مع ركة الاسلام قد زاد الافتشال              ولخوة وبن العم زاد افتشالها

بكثر الحسد والبغض والمكر والدجال        صطات فيهم الذله وضاقوا نكالها

اذا الشور في عصبه وحتى وهم قلال        فلا فلهم كثر العصب في حلالها

واذا الفسخ في قوم جليله فهم ذلال            فلا ينفع اخ اخوه حل احتقالها

ومن بعد ياعازم بذا الخط لسفال              توكل مع ناس اشمره بنكالها

من الواد ذي دربته الشمخ الغلال             به الغرس تعجب كل ناظر قبالها

وماواك حيد اصل الجمالات والفقال          ذياب السريه ذي تربي اشبالها

بني عمر ابن العاص رسماتهم بجال         بنصبة صحيحه بالتواريخ قالها

وسلم لهم ما هز لزيب مع الشمال             في ارياح توزن بالذهب في اقفالها

وسلم على الوعل الذي خلف الوعال          لصالح حسين الجيد ذي من وعالها

ولا قال هو شي علم او شي حديث ال        فقل ساكنه ارض العرب من جدالها

ومنعومة الدنيا بلمطار والقبال                 ولسعار صافي عندكم باكتيالها

وطالع ونازل في مبايعها الخصال            فلا بعد غره واستوه باعتدالها

ولو زفت الدنيا فلا بد من زوال               كما الشمس اذا قد سريه في زوالها

فلا دام فيها المصطفى بالغ الكمال            ولهل المعالي ذي تولوا اسجالها

ولا دام فيها زيد ذي من بني هلال            ولا اهل الحجر ذي بارزوا في قتالها

وفكر عزيز العقل كم قد صفي وجال         وكم ذي مضيه كل امه بحالها

وكم من مدينه بعد سكانها كلال               بتزجل عليها الحاميه في زجالها

ختمنا وصل الله صلاه بلا انفصال            ولا حصو يحصي عدها باكتمالها

على احمد رسول الله ما دامة الليال           ولشهور تدخل واختمها في هلالها   

      السيد عبدالله بن محمد الناخبي


إغلاق

 


طباعة

القائمة الرئيسية يافع

 

القائمة الرئيسية عدن

 
 

blogger statistics