البرامج
مكتبة الصوتيات والمرئيات
كتب ودروس تعليمية
المقالات
مكتبة الصور
الصفحة الرئيسية

آخر تحديث

 

8-12-2010

مواضيع ذات صله

فارس الأغنية اليافعية اليمنية"ابومعجب اليافعي
يحيى عمر في قصيده
الجبال والوديان في يافع
يافع ناطحات سحاب وتراث ومعالم تاريخية عريقه
قلعة القارة في يافع جمال وتراث يبهر الناظرين
الزراعة في يافع
الجبال والوديان في يافع
المواجل اعجاز حضارات قهرت عصر الذره
السجول اليافعية

أهم مدن يافع واهم المواقع الأثرية

بني بكر الهجر خربةهديم صناع ال زبن  

1  مدينة بني بكر : وهي حاضرة مركز الحد ، وتقع في الطرف الشمالي من أراضي يافع وإلى الجنوب من البيضاء ، وغرب مدينة مكيراس ، وهي أكبر مدينة في يافع ، تقع على سهل جبلي مسطح يرتفع عن مستوى سطح البحر حوالي ( 2200 متراً ) تتخلله الأودية الصغيرة التي يزرع فيها القات والـذرة والفاكهة ، وهي مدينة جميلة تتناثر منازلها هنا وهناك ، ومعظم مبانٍ المدينة مبنية بالأحجار وبالنمط اليافعي المشهور

2   مدينة خلاقة : تقع في أراضي قبيلة الخلاقي من قبائل الموسطة في يافع ، وتعتبر ثاني أكبر مدينة بعد مدينة بني بك .

 

يحي عمر (قصه في قصيده)

بادئ ذي بدء، أحبّ التنويه إلى أنّه ليس بالضرورة أن تكون تلك القصص حقيقية.. الحقيقة الوحيدة هي القصائد وشعّارها .. أمّا القصص فهي حينا من وحي وإلهام فكري وبنات أفكاري وحينا آخر عمّا تنقله العامة من النّاس وأجمعه من الخاصّة في دواوين الأدب ومجالس الفنّ والطرب وأحيانا ممّا يبلغ مسمعي من كلمات طائرة في الفضاء أثناء غدوّي والرواح.

الشاعر: أبو معجب يحي عمر الجمالي اليافعي

القصيدة: على شاطئ الوادي

يحي عمر.. وما أدراك من يحي عمر!

أسطورة نسجت من حوله الأساطير!

عظماء الشعر الحميني الغنائي في اليمن والوطن العربي.

يحي عمر: شاعر وعازف وملحن ومطرب... أوصاف وصفات مجتمعة قلّما حواها شاعر أو فنّان.. بلغت شهرته ما فوق الآفاق وجاوزت حدود كلّ الأقطار حتّى ما بقي فنّان في داخل اليمن وخارجه ولا فنّان في جزيرة وخليج العرب إلاّ وكان له من تراث وثروة وتركة يحي عمر حظّ ونصيب.. ولم تبقى قصيدة لشيخ الشعّار يحي عمر إلاّ وغنّاها فلان من المطربين وعلاّن من الفنانين، وقد ذاع صيت يحي عمر مع كلّ ركب وفي كلّ محفل من القرن الإفريقي إلى الهند والسند مرورا بالمغرب العربي.. مارد يمني لم يرضى أن يكون حبيس قمقمه في أرض بلقيس بل تمرّد وخرج ذاك المارد بعد أن كسّر أصفاد قمقمه ليحلّق عاليا بأجنحته في فضاء الكون ويشرّع ويجدف في البحور السبعة ويرسي عند كلّ جزيرة وساحل فيجوب العالم برا وبحرا.

في اليمن من الشعراء الحمينيين العظماء من هم أقدر من يحي عمر طولا وعرضا وأفصح وأبلغ منه لسانا وجنانا وأقدر وأقوى منه زندا وساعدا.. باعا وذراعا.

لكنها الشهرة، يا سادتي، التي تصنع من صاحبها ما لا تقوى على صنعه القدرة.. والشهرة تغلب القدرة.

قد كان يحي عمر من المعمرين في الأرض حيث مات وعمره نيف وتسعين سنة، ممّا يعني أنّه عاش هذه الحياة قرن من الزمان وكما قضى قرن في الحياة فقد مضى منذ وفاته نيف وقرن آخر.. ممّا يعني أنّه يفصل بيننا وبين ذلك الجبل من الشعر قرنين. عاش حياته مهاجرا ومتغربا سواء في داخل بلده اليمن من جبال يافع إلى سهول المخاء وموزع أو في خارجه من الحبشة إلى الهند.

سيرة يحي عمر طويلة وقصائده أطول.. وأفضّل مباشرة (قصة في قصيدة) على الفور دون إبطاء.:

قصة في قصيدة (4):

يحكى أنّ رجلا من يافع اسمه يحي عمر، صاحب قلب عامر بحبّ اليمن وجباله ووديانه، عزيز وكريم بنسبه وحسبه، فخور بأصله وفصله .. تطبّع هذا القلب على هوى الماء والخضرة والوجه والشكل الحسن كما شغف في حبّ وعشق المرأة.

عاش بطلنا في موطنه يافع من أرض حمير وسبأ في اليمن قليل المال وعديم العيال ومقطّع الأوصال.. حلّت المجاعة والجفاف في بلده ومن بعد صعوده جبال يافع وردفان يهبط إلى سهول ووديان تهامة من موزع والمخاء.. وإذا بالجوع والفقر مستشريان في أرض اليمن.. لا كسرة خبز تسدّ رمقا ولا ثوبا يقي بردا.. الموت في كلّ مكان.

عاد الشاعر من سواحل تهامة والمخأ إلى سواحل أبين وعدن.. وإذا بالموت حائم على البلاد وجاثم على صدور العباد.. الموت في كلّ مكان.

أتّخذ يحي عمر من البحر وساحله سلوته الوحيدة حيث كان يسلي النفس والفؤاد بعزفه على الناي وترديد الألحان وترجيع صبابته بالغناء مع مدّ وجزر البحر وتحت ضوء القمر.

ساحل عدن سلوى كلّ خاطر

وما كما بندر عدن في البنادر

(تشاء الظروف الغريبة والصدف العجيبة أن نشهد ذات الموقف اسما وتصويرا الذي قد وقف عليه يحي عمر أن يقف عليه، بعد مائة عام، شيخ الطرب
صالح عبدالله العنتري

صالح عبدالله العنتري

العتيق وشيخ مشايخ طرق الغناء اليمني القديم الشيخ صالح عبد الله العنتري الذي كرّر معه التأريخ وأذاقه ممّا ذاقه يحي عمر..

وكما كان قدوم يحي عمر اليافعي من عدن إلى زبيد كان وصول صالح عبد الله العنتري إلى عدن من زبيد..

وعلى ساحل عدن عزف العنتري وغنّا كما عزف وغنّا يحي عمر..

ومن سواحل الجميلة عدن شرّق وغرّب العنتري كما يحي عمر شرّق وغرّب..

في جيبوتي العنتري وفي الحبشة يحي عمر..

ومن إفريقيا إلى آسيا وفي الهند التي نزلت المنيّة فيها على يحي عمر الذي دفن في ترابها وصل العنتري بعد مائة عام).

ثم نطق لسانه يترجم ما رآه الفؤاد وحواه القلب من عشق وعذاب فيكشف لنا ما حلّ به من الأسباب:

وثم قال أبو معجب أنا امسيت ساهرا ** وذي شفته البارح نجش عليا نجوش

ونجش على المضنون ذي ينسع السين ** وذي يرقم أوجانه في الوشم والنقوش

وينطلق يحي عمر مغازلا جنيّة البنات:

على شاطئ الوادي لقيت صبية ** وقلنا لها ياذي الصبية منين ابوش

ولي ظن لا أبا ولا شيى لش أخوتا ** ولا لش من الجيران ما كان سيبوش

تذكّرت أن أخبركم بأن أشعار يحي عمر من أصعب الأشعار الحمينية المعروفة والمشهورة حتّى يصعب فهمها في أحيان قليلة على أهل اليمن .. كلماته خليط من العربية والحميرية والامهرية والأردية والسواحلية مزجت ونظمت في أشعار حمينية يمانية عربية سلسة كمثل قوله في باكورة تغزله بالصبية وهنا ربّما وجب علي شرح المعاني للإخوان والأخوات العرب بالرغم من أنّ القصد مفهوم:

على شاطئ الوادي لقيت صبيــــة .. وقلنا لها يا هذه الصبية من أين أبوك

ولي ظنّ لا أبا ولو كان لك إخوة .. وإلاّ لك من الجيران ما كان تركوك

ومن بعد قول الشيخ العجوز، انتفضت الصبيّة في همّة وقبيلة تردّ على قوله:

وقالت سخف عقلك وخلاك وآمجن ** وحسن كلامك طيب الحب به ربوش

أني ذي ترى عينك بجنة ونعمة ** وأبي من رجال الحرب هزّامة الجيوش

فسبعة بني عمي وسبعة لي اخوتا ** وسبعون في سبعون من جملة الحبوش

ولو كنت متولع في بك شجاعتا ** فقم قطع القرضان قم حشهن حشوش

ولكن بريك أكسر وشيبه وعاجزا ** وكنك تبا الحروى بأموالها تروش

الفتاة هنا تسخّف بعقل يحي عمر وترميه بأوصاف ماجنة وتباهي نفسها وعزّها ونعيمها وتفخر بنسبها وتتوعده وتهدده بأبيها وأبناء عمومتها وأخوالها وإخوتها وتحقره في ضعفه وعجزه.. ممّا جعلت الحميّة تركب رأس يحي عمر فيردّ عليها بالقول:

فلا اكسر ولا أنا اعور وشيبه وعاجزا ** وأنا عادنا بطمر من القاع على الريوش

بنمسي عليكم راع في كل ليلة ** ونطمر على العيلة لا داخل العشوش

فو الله ثم الله ما خاف من حدا ** ولا خوف من خوتش ولا خوف من أبوش

يحي عمر هنا ينفي عن نفسه الكسر والشيب والعجز وأنّها مخطئة في ظنّها وأنّه لم يزل باستطاعته القفز من قاع الأرض إلى السماء بجناح شاب ويواعدها بأنّه سوف يمسي عليها في كلّ ليلة وينطّ عليها وعلى عائلتها في داخل دارها ويقسم لها أنّه لا يخاف أحدا من العالمين بمن فيهم إخوتها وأبوها وجيوشها. ثم يتبع يحي عمر قوله بعودة إلى الغزل بها مرّة ثانية فيداعبها بكلمات رقيقة:

وخوفي من اعيانش ومن فرقة الوجن ** ومن اعيانش الحمراء والاسبال ذي تهوش

ولا شيئ معش من ماء فانا ريد شربة ** وسلم بها القيمة من الخيل والقروش

لكنّ الفتاة باقية على تصميمها وإصرارها على نبذه:

ولا شيئ معي ماء فلا أعطيك شربة ** ولو كنت مغشيا فلا جاز لك رشوش

ترفض الصبية رفضا قاطعا أن تسقيه شربة ماء بل تخبره أنّها حتّى لن تدلق عليه الماء إذا ما رأته مغشيا لكي يفيق.. ثم تحنّ هذه الصبية إلى هذا العجوز المجنون الذي صادفته في طريقها وقد عرفته أنّه غريب عن هذه البلاد فتسأله:

وأني أسالك بالله من أي بلدة ** كمنك رجل شاجع وطاهش من الطهوش

وزيد أسألك با لله ومكة وطيبة ** وباسمائة الحسنى وباللوح والعروش

فجاوبها يحي عمر دون أن ينزع عنه ثوب العزّ والفخار:

ولانتي سالشيني مسولة عزيزة ** أنا الاصل من يافع وطاهش من الطهوش

ويحيى عمر أسمي وقانص لظبية ** أنا ويت جملت ناس جينا لها طروش

ونمسي على سمرات في كل ليلة ** ونطمر على العيلات لا داخل العشوش

وهنا يكشف لها يحي عمر عن اسمه ونسبه وحسبه وانتماءه مع تمسكه بها وإصراره على قنصها بالرغم عن المخاطر ومهما كلّفه ذلك من ثمن وأثمان.

فوجئت الصبية بأن هذا الشيخ ما هو إلاّ أباها يحي عمر الذي طالما حدثّتها عنه أمّها والتي تفاخرت به في بواكير أشعارها ولم تعلمه بشيء حتّى أخذته إلى دارها وقدّمته إلى أمها ليعلم الشيخ بما خفي عنه ولم يكن في حسبانه.

وكما الفرسان في ميادين الحمينيات يختم يحي عمر قصيدته بالصلاة على النبي صلّ الله عليه وسلّم:

وصلوا على المختار في كل ساعة ** وهو ذي شفع للخلق في ساعة النفوش

قصيدة على شاطئ الوادي للشاعر يحي عمر اليافعي:

ونبدا بمن أنشى سحايب ومزنةً ** وسقوا بارض الله من جملة الرشوش

وثم قال أبو معجب أنا امسيت ساهرا ** وذي شفته البارح نجش عليا نجوش

ونجش على المضنون ذي ينسع السين** وذي يرقم أوجانه في الوشم والنقوش

على شاطئ الوادي لقيت صبية ** وقلنا لها ياذي الصبية منين ابوش

ولي ظن لا أبا ولا شيى لش أخوتا ** ولا لش من الجيران ما كان سيبوش

وقالت سخف عقلك وخلاك وآمجن** وحسن كلامك طيب الحب به ربوش

أني ذي ترى عينك بجنة ونعمة ** وأبي من رجال الحرب هزّامة الجيوش

فسبعة بني عمي وسبعة لي اخوتا ** وسبعون في سبعون من جملة الحبوش

ولو كنت متولع في بك شجاعتا ** فقم قطع القرضان قم حشهن حشوش

ولكن بريك أكسر وشيبه وعاجزا ** وكنك تبا الحروى بأموالها تروش

فلا اكسر ولا أنا اعور وشيبه وعاجزا ** وأنا عادنا بطمر من القاع على الريوش

بنمسي عليكم راع في كل ليلة ** ونطمر على العيلة لا داخل العشوش

فو الله ثم الله ما خاف من حدا ** ولا خوف من خوتش ولا خوف من أبوش

وخوفي من اعيانش ومن فرقة الوجن ** ومن اعيانش الحمراء والاسبال ذي تهوش

ولا شيئ معش من ماء فانا ريد شربة ً** وسلم بها القيمة من الخيل والقروش

ولا شيئ معي ماء فلا أعطيك شربة ** ولو كنت مغشيا فلا جاز لك رشوش

وأني أسالك بالله من أي بلدة ** كمنك رجل شاجع وطاهش من الطهوش

وزيد أسألك با لله ومكة وطيبة ** وباسمائة الحسنى وباللوح والعروش

ولانتي سالشيني مسولة عزيزة ** أنا الاصل من يافع وطاهش من الطهوش

ويحيى عمر أسمي وقانص لظبية ** أنا ويت جملت ناس جينا لها طروش

ونمسي على سمرات في كل ليلة ** ونطمر على العيلات لا داخل العشوش

وصلوا على المختار في كل ساعة ** وهو ذي شفع للخلق في ساعة النفوش

 

كما أسلفت القول لإخواني وأخواتي العرب بأنّه في حال وجدوا صعوبة في فهم معاني الكلمات أن يخبروني بذلك وسوف أكون سعيدا في شرح معانيها.

يمكنكم الإطلاع على نبذة موجزة عن الشاعر وبعض من قصائده المشهورة مدونة على الرابط بأدناه:

فارس الأغنية اليافعية اليمنية "أبو معجب يحي عمر الجمالي اليافعي"

كنت أتمنّى أن أقدّم هذه القصيدة مغنّاة بصوت من يشابه يحي عمر في مسيرة حياته ألا وهو المطرب الشيخ صالح العنتري.. لكنّ للأسف فقدت الشريط الذي يحتوي هذه الأغنية وقد لجأت إلى أخي العزيز أبي محمد السامر الذي وعدني بالعثور عليها عن قريب إن يشاء الله تعالى.. وأقدّم خالص شكري لأخي العزيز الأستاذ علي أحمد باشمّاخ على إهداءه لي هذه القصيدة مغنّاة بطريقة دويتو شاركا فيه كلّ من الفنانة جميلة سعد والفنّان الجيشاني كما أحتفظ لأخي العزيز أبو أحمد بكافة حقوقه على هذه الأغنية.

وختم القول أنّ الحقيقة الوحيدة في هذه القصّة هي أسماء الشاعر يحي عمر اليافعي والمطرب صالح عبد الله العنتري والقصيدة والأغنية ... أمّا ما عدا ذلك فإنّ القصة تظلّ من قصص الخيال التي تنقلها ألسنة الناس وقام بتأليفها كاتب هذهالسطور

                                     نجد الحسيني اليافعي

منقول

القائمة الرئيسية يافع

 

القائمة الرئيسية عدن

blogger statistics