مكتبة الصور الألبوم رقم 5 صور نادره  قفلة عذر حاشد ، ، عام 1966  
     17-6-2013 الصفحة الرئيسية
انقر للحصول على حجم اكبر
مباني متعددة الطوابق وكبيره حاشد قفلة عذر عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
قلعه كبيره متعددة الطوابق ، قفلة عذر حاشد عام 1966
انقر للحصول على حجم اكبر
صوره لبعض المباني على قمة التله قفلة عذر عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
مجموعة من الفتيان يجلسون على وحول قنبلة لم تنفجر في قفلة عذر عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لرجل حالس على حجر ممسكا ببندقية ويرتدي أيضا الماندولير حول صدره وخنجرا مغمد في حزامه.
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لشاب يحمل بندقية ويرتدي أيضا الماندولير حول صدره وخنجرا مغمد في حزامه.
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة عن قرب لصبي صغير يرتدي عمامه حول رأسه مصبوغة بالنيل
انقر للحصول على حجم اكبر
 صورة عن قرب لصبي صغير يرتدي عمامه حول رأسه مصبوغة بالنيل 
انقر للحصول على حجم اكبر
صوره لبعض المباني على قمة أحد التلال مع مجموعة من الرجال والفتيان خارجها.
انقر للحصول على حجم اكبر
صوره لبعض المباني على قمة التله قفلة عذر عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
صوره لبعض المباني على قمة التله قفلة عذر 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
صوره لبعض المباني على قمة التله قفلة عذر 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
حاشد قفلة عذر عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لمجموعة من الرجال والفتيان على منحدر تلة صخرية. عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
 صورة لمجموعة من الرجال والفتيان على منحدر تلة صخرية.حاشد قرية هاجر عام 1966م
انقر للحصول على حجم اكبر
مجموعة من الرجال والفتيان يحملون الخناجر والبنادق على رؤوسهم عمائم مصبوغه بالنيل
انقر للحصول على حجم اكبر
مجموعة من الرجال والفتيان يحملون الخناجر والبنادق على رؤوسهم عمائم مصبوغه بالنيل
انقر للحصول على حجم اكبر
مجموعة من الرجال والفتيان يحملون الخناجر والبنادق
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لصبي وهو جندي شاب من قوات الملكيين واقفا ويرتدي الماندولير وخنجرا مغمد في حزامه
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لصبي وهو جندي شاب من قوات الملكيين يجلس في المدخل ويرتدي الماندولير  وخنجرا مغمد في حزامه
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لشاب يميل على الحائط وعلى راسه عمامه مصبوغة بالنيل
انقر للحصول على حجم اكبر
صورة لشاب يحمل بندقية ويرتدي أيضا الماندولير حول صدره وخنجرا مغمد في حزامه

 

 

blogger statistics