قصيده للشاعر المرحوم عبدالله محمد عمر المطري مرسله للشاعر صالح حسين العمري

ياالله يامن تفك الضيق والكربه              تفرج الهم عنا وافتح الابواب

ماخاب عبدا بيطلب من عطاء ربه          قريب واقرب من الداعي من ذي جاب

يا مخضر العود بعد اليبس والجدبه         بدعيك وامن بتقضي حاجه الطلاب

سهل برزقي بلامحنه ولا تعبه              من حيث لا نحتسب يافرد يا وهاب

واستغفره ذي بيرحم من كثر ذنبه          لا العبد مخلص يتوب الله على من تاب

وآلاف صلوا على من قربه ربه            لا قاب قوسين واختاره على الأحباب

صلاه مني عده من طاف بالكعبه           حجاج طافوا ولبوا داخل المحراب

حبيب قلبي محمد سعد من حبه              يوم اذكر المصطفى قلبي بذكره طاب

من بعد ذلحين حن القلب من مابه          ومن حنين المولع جاوبه لشعاب

من امه الوقت ذي غثوا على قلبه           الكاذب اعلوه والصادق رجع كذاب

زمان لا حول لا قوه من القطبه             ذي شلوا الناس تاليه الزمان اعجاب

كيف ابيسوون خلق الله لي حسبه            ماحد بيرضا يجي للحق من لبواب

كم هي علق داخل الدنيا بلا سبه            من سبه الكبر خلوها عقل واركاب

ذا وقتنا من تمسكن او طرح جنبه           شل الفلاجه شل اللوم والإداب

بيرقصون الجمل مقلوب بالضربه          محكى مخابيل من شيبه وذي هو شاب

بيخوضون المحاكي اهل ابو جبه           ماحد قدر يعرف البايع من الكساب

شكى بلا انصاف للمحنه وللتعبه            صبري على نفسي احسن والزجا غلاب

قد خير بالآن بجلس لي على الزربه        ولا كلام البدع والهون والعتاب

قم وارسولي متى النيه معي هبه            باودعك خط لا تشجن ولا تهتاب

من دار سوس القاضي به عصبه           للمعرفه والشنع وبنكرم الولاب

ايضا بين اخوتي تنزاد بي رجبه           لاصحت فيهم على الصايح يقولوا واب

واجزع بوادي اصيل الجبل والتربه        ذي حور زرعه وبره يعجب الصراب

وبالهجر اجزع الديوان خذ عجبه           سلم على الشيخ ابو فضل الاسد والناب

من عنده اخرج وصل العصر بالقبه        بحوطه اهل السلف ذي حدهم مهتاب

ماطم من يوم ما كانوا على الصبه          سو شرع لجواد لما والوا المطياب

وانشد على ذي تعنينا على حبه             ببيات من عند ذي يتفاقدوا لصحاب

موفين بالعهد والمعروف والصحبه         لول بلول صهاره بيننا وانساب

وبعد سلم عده ما افواجها هبه                وعد ما حن راعد والمطر خصاب

مني لصالح ولخوانه وللقربه                بالعطر والطيب والكاذي وبالازاب

واعلام واخبار بسمع بالدول رهبه          هجه ورجه بلندن لا بقي كراب

من دوله الكفر ذي ماحد حمد ربه           من القنال اخرجوهم سو لهم سلاب

سياسه الغرب ضاعه حصلوا ضربه       بسيف من يد فارس معتبر ضراب

جمال نادي بصوته والعرب لبه             وطهروا دحقه المستعمر الكذاب

وبالجزائر كذلك سو لهم صربه             نجم العروبه ظهر وتهيضه لشعاب

واخبار يافع من الحدان لا الجربه             عاقل وتابع على المكريب يا شبشاب

ما حد سلم لم تزال النار بالكربه             تحمل الجيد وقره والخلي جلعاب

من الفتن ويش ذا المقدور والكتبه           حيث الأمان المخافه والزمان اعتاب

وخيره انسان ذي يصبر على الصوبه     إن العمل قل لخو سالم على الشجاب

والحضرمي خلها تأخذ لها دربه             من بعد ما مدوا ايديهم في الخراب

على البري طف واخطا صاحب السبه     وإلا تنشد بن الجره منين اصتاب

ياصالح اني فزع لا تنخش الحبه            وانه رجع يخرج المحوي من ( المتعاب)

بشوف ذي بالوسط مدكي على جنبه        واهل الطرف صلحوهم شاه للصياب

بنبيت حراس في الاطراف والشعبه        بي خوف من حد يسينا مردع الجناب

وانته انسم وصلح عالكبد ثربه              محتاز من حرها سالي من الرتاب

المنصف الله قالوا كنها اشتبه                بين اهل بلحي والسبه على ذا الباب

تبيض الجانحي خذ ضمد بالكذبه            بالمعزبه عالمونا والحقوا مصتاب

اما انا وانت ان الشف بالرغبه               لا انته حنب ماتجوب ما عليك اغصاب

واحزيك من بنت طول الوقت بالحجبه     في بطن بازل عليه الزام والحجاب

الباز مشهور والبكره لها الزهبه             وحبهم يا فتى زايد على الأحباب

خذ ما تيسر من القيفان والكتبه             ماهل تصانيف لا شاعر ولا حساب

لا حصل الضيف بيسلي على قلبه                    متى اقبل الفوج قلب اخو محمد طاب

واختم صلاتي على من قربه ربه           لاقاب قوسين واختاره على الأحباب

محمد البدر صلوا سعد من حبه             عدات ما بالمساجد يخطب الخطاب

 

الشاعر/عبدالله محمد المطري

القائمة الرئيسية يافع

 

القائمة الرئيسية عدن

 
 

blogger statistics