اخر تحديث الخميس 15-10-2009/2100
بدع الشاعر صالح حسين العمري مرسلة الى الشاعرعبدالله عمر المطري (برحمه الله)  

 قال الذي يجني الزهره جنا               وبيقطف اذوال با اطراف البنان

تم الفرح والمسره والهنا                        بالثالثه ذي مقابل بن سنان

بالدنيا افراح نشكر ربنا                        شيشه ومدكا وفهنه وافتهان

يا قلبي اسلى وسقه من بنا                 من خذ حيانه فنا عاد لي حيان

اهلا وسهلا بمن جاء عندنا                     وانا وجعول نقيل بالمكان

الحرف رحب ورحب دارنا                     ورحبونا بزين العيلمان

 قم يا رسولي وبلغ خطنا                 صباح من عند ذي عقله ملان

من حد لبعوس ماشي خصنا               من ذي يعالق وذي هم كالطبان

دعوه بهم من زمان اجدادنا                  ان ما بتبرا اشرار المعدوان

ما دام هي قبيله لا تسهنا                   ويش با يوطي ثمر لا معربان

واجزع بذي حور عند اهل البنا           وذي عراوش وبالحجله كمان

فتفارقوا بالقرى من جيزنا                  ما واحد انه لقي الثاني عيان

طريقك العر فيه اتفهنا                       تشوف بقعا يسارك واليمان

ومر حلين على سلطاننا                    هو صدق ناول خطامه والحصان

لا هو فتى بايعبر وقتنا                    والقبيله حر من صون يصان

واجزع مكيراس عند اهل العنا              ومنه اطلع بظهر الشيمران

وادخل عدن دي اكتفل باشغالنا             مرسى الولايه وسيم الكهربان

ذي منه ابيجلبوا حاجاتنا                   حتى المشمع قطع صاحب بجان

وان شفت حد بالاداره شيخنا               سلامي ألاف ما ترخي المزان

ذي هو محافظ على ناموسنا                   ولا بيرضى لحقات الهوان

ياكل هنيا ولا ابيسخى بنا              يرعى معى الذيب والضان السمان

لما تصل لا محل اصحابنا                  نادي شباب اهل يافع يوم كان

قل فين غالب مع الحاج اعتنا             ما جا قُبل من فصيحين اللسان

وان حد تزيد معاهم فوقنا                  قل له نسم درعي اوسع من دبان

الحاج خصه وخص اصحابنا                   وابلغ سلامي وكيل البينيان

ما هل من ناس ذي قالو لنا                     رجال لفياد ما تصبر ثمان

كنا سهناه لا شي عاونا                        ولا جزع يوم قال انته معان

من جيز لجواد ذي قالوا لنا                      بالاهل اهلا وبالجيره فلان

حلفت يا من دفن حباتنا                        ما عذر ما با نجازي بالزيان

يوم الحوى عالخسائر ساقنا                   والبتله ارداف من دخل الثبان

لكنى عسى الله يقوي عزمنا                   ويجعل الخرج من شي لايبان

هذا خرج فصل والثاني افتنا                   من ذي فتح باب وتعدل وان

نهار ضم الفشل وتامنا                    ويش ابطل الشرط واصبح فرطوان

بي خوف لا دون حد شي دهنا               وضيع الفرض في مسجد ابان

اما الوسيط ذي اجا من شقنا                   قد جا وقالحوض والسبه ملان

ما شي وقع من على يداتنا                         ولا اندعينا بنشته برتقان

يا غالب الوقت ذا عجا بنا                  قلبي قسي تي قضيب الهندوان

قل النشط والعجب من نحونا                 من امة الوقت واحوال الزمان

خذ داخله بالخوارج وادعنا                  من قبل لا شرف المسعى وكان

وان حد توسل فرحنا خلنا                    من جمله الناس قد رحنا زكان

واهل العكر ذي بنوا من قبلنا                   آمن  ومختاف  كلا ساكنان

لكن عسى وان ما شي نحونا                  من ذي بنوها ولا عندي تبان

عسى بلحضه يعيد ايامنا                       رحنا وياكم بحفضه والامان

ويجمع الشمل ويحضر انسنا                   بجاه من قال للشي كن فكان

                                             صالح حسين العمري

القائمة الرئيسية يافع

 

القائمة الرئيسية عدن

 
 

blogger statistics