الاجازة الصيفية كيف نقضيها   
    بقلم م/عصام عميران         

المخيمات الصيفية:

المخيمات الصيفية لبنة أساسية في تنمية العنصر البشري، ومكونا رئيسيا في تنشئة الأطفال والشباب.وظيفته غير قابلة للاختزال في الرعاية وحدها بل منبعا للمعرفة والبحث والمبادرة والعلاقات الإنسانية، ووسيلة تجعل الممارسة التربوية واقعية تتيح فرص متعددة لتحقيق المواطنة. 

- أهميتها:

للمخيمات الصيفية دور هام في استغلال أوقات فراغ الطلبة من الجنسين فهي تعمل على تنمية مواهبهم الذهنية والرياضية والإبداعية وتعزيز روح الانتماء الوطني لديهم.

بالإضافة الى خروج الشباب المشاركين بحصيلة علمية تؤسس لبناء حقيقي في مشوارهم العلمي، وتساعدهم في دراستهم المستقبلية من اجل بناء جيل يتمتع بقدر عال من المعرفة تخدم الوطن وترتقي به إلى أعلى الدرجات.

وتكتسب المخيمات الصيفية أهمية بالغة كونها تأتي في مرحلة الإجازة الصيفية بعد عام دراسي طويل ومنهك تحتاج فيه الفئات المذكورة إلى الترفيه واللعب والاستمتاع والاستفادة واستثمار مكتسباتهم من التعلم الرسمي في ظل أجواء تتيح لهم الفرصة للتعبير عن ذاتهم والمشاركة النشطة التي تعزز لديهم المسئولية والديمقراطية ، فالمخيمات الصيفية تشكل محطة لاستقبال عدد كبير من الأطفال والفتيان والشباب خاصة في ظل النقص في عدد المؤسسات والأماكن الترفيهية والاجتماعية والتربوية والثقافية , والتي يجب عليها أن تخدم الأهداف التربوية وأن تساهم في عملية التنشئة الاجتماعية وليس فقط أهداف إجرائية تعمل على توفير أنشطة من أجل الأنشطة وقضاء وقت الفراغ وإشغال فقط فترة الصيف.  

 من هذا المنطلق تم اليوم  الإثنين 20 يوليو- 2009 تدشين المراكز والمخيمات الصيفية في محافظة عدن حيث إطلع محافظ المحافظة الدكتور عدنان الجفري على سير تنفيذ فعاليات وانشطة المخيمات الصيفية في مديريات التواهي والمعلا وناديي شمسان والميناء الرياضيين بالمديريتين. واستمع إلى شرح من القائمين على تلك المخيمات حول طبيعة أنشطة وبرامج المخيمات التنفيذية ومجالاتها وأهدافها الإستراتيجية . وأكد المحافظ الجفري على دور المخيمات الصيفية وأهميتها في تعزيز الهوية الوطنية وروح المحبة والإخاء في نفوس الشباب من الجنسين.

 ولفت إلى المشاركة الواسعة لشباب وشابات المحافظة في المخيمات الصيفية البالغ عددهم أربعة ألاف شاب وشابة، معربا عن أمله في ان يحققوا الاستفادة المطلوبة من خلال المشاركة. كما تفقد محافظ محافظة عدن الدكتور عدنان الجفري اليوم سير أنشطة وبرامج المخيم الصيفي النوعي بالمعهد العام للاتصالات السلكية واللاسلكية والذي يشارك فيه 650 طالب وطالبه ويستمر أسبوعين. وخلال الزيارة أستمع المحافظ من قبل القائمين على المعهد إلى شرح موجز حول نوعية البرامج والأنشطة التي يقدمها المعهد للمشاركين من الشباب في مجال الحاسوب الآلي وشبكة الاتصالات وتقنية المعلومات. وأكد الدكتور الجفري أهمية إقامة مثل هذه المخيمات النوعية والهامة التي تزود الشباب بالمعلومات الحديثة في مجال التكنولوجيا. داعيا الشباب إلى بذل الجهود باتجاه تحقيق الهدف المنشود الذي أقيم من أجلة المخيم والاستفادة من فترة تنظيمه واستيعاب المحاضرات والإرشادات التي سيزودونهم بها القائمين علية.
من جانبه أشار عميد المعهد المهندس محمد أحمد الطويلي إلى ان وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تقوم بالتعاون مع فروع المعهد العالي للاتصالات بتنظيم برامج تدريبية لاستخدام الحاسوب الآلي والانترنت وأنظمة الشبكات الاتصالية وغيرها من المواضيع المتعلقة بجوانب الحاسوب. لافتا إلى أن المخيم يعتبر الثاني الذي ينظم في المعهد حيث تضاعف الجهود من قبل العاملين في المعهد لاستقبال أعداد كبيرة من الملتحقين في برنامج المخيم، داعين الطلاب الاستفادة من برامج الدورات التي تنظم لهم خلال فترة المخيم.

 

القائمة الرئيسية يافع

القائمة الرئيسية عدن

صور

 
 
 
 
 
 
 
 

blogger statistics
View My Statsts